حقيقة أم شائعة إصابة مدافع الاسماعيلي محمد مجدي بفيروس الكورونا

حقيقة أم شائعة إصابة مدافع الاسماعيلي محمد مجدي بفيروس الكورونا

مدافع الاسماعيلي محمد مجدي

تعرض اللاعب محمد مجدي مدافع فريق الاسماعيلي المصري إلى بعض من الاعراض التي تشبه اعراض فيروس الكورونا حيث ان اللاعب وبعض من المحيطين به في جهاز كرة القدم بفريق الدراويش اشتبهوا في إصابة اللاعب بفيروس الكورونا وهذا ما ثبت عدم صحته حيث أن ارتفاع درجة حرارة اللاعب كانت بسبب إجرائه عملية زراعة شعر مؤخرا حيث ان الطبيب الذي أجرى العملية اوضح ان ارتفاع درجة حرارة اللاعب محمد مجدي هي من الأعراض الناتجة لإجرائه عملية زراعة الشعر .

حيث ان مصدر مهم في النادي الإسماعيلي قد أوضح أن الإرهاق الذي يشعر به المدافع محمد مجدي نتيجة إجراء جراحة زرع الشعر وعدم إصابته بالكورونا وقال أن اللاعب يعاني من أعراض الطبيعية المصاحبة لجراحة زراعة الشعر التي قام بها اللاعب قبل بضعة أيام ولم يكن اللاعب محمد مجدي على دراية بمضاعفات العملية التي تعرض لها مؤخرا وعندما شعر بالألم ، تخيل أنه مصاب بـ (كوفيد-19) كورونا  وذهب إلى المستشفى ابو خليفة بالحجر الصحي لمكافحة فيروس الكورونا لكنه خضع لفحوصات طبية وأشعة وأثبت سلامته ومن المقرر أن مغادرة المستشفى في أقرب وقت ممكن.



وكان جهاز كرة القدم بنادي الإسماعيلي واتحاد كرة القدم المصري في متابعتها لحظة بلحظة لحالة اللاعب محمد مجدي واتصاله للطبيب الذي قام بإجراء العملية وتبين له أن ارتفاع درجة حرارة اللاعب هي من الأعراض المصاحبة لعملية زراعة الشعر التي أجراها في هذه الأيام وقال صبري المنياوي في وقت سابق إن مدافع الفريق محمد مجدي كان في عجلة من أمره لنشر صورته من داخل الحجر الصحي بمستشفي أبو خليفة خاصة أن نتائج الاختبارات التي خضع لها لم تثبت أنه أصيب بفيروس كورونا حتى الآن عبر الهاتف بمجرد أن نشر اللاعب الصورة وأخبرني أن ابنه شعر بدرجات حرارة عالية رعشة ودخل الحجر الصحي في مستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية للتحقق منه فقط وكان والده متوترًا للغاية وطلب منا للصلاة من أجل التغلب على المحنة.

وقال إنه على اتصال بأحد أهم الأطباء في مصر للتحقق من حالة محمد مجدي لحظة بلحظة موضحًا أن الطبيب الذي أجرى جراحة زرع الشعر أخبر اللاعب أن أعراض ارتفاع درجة الحرارة اللاعب طبيعي بعد العملية حيث إن إن الأطباء الذين يعالجون مجدي في مستشفى أبو خليفة في يشعرون بالإرهاق الذي يعاني منه المدافع محمد مجدي نتيجة إجراء جراحة زرع شعر وعدم إصابته بالكورونا وقد أرجع الأطباء المعالجون في الحجر الصحي في الإسماعيلية ارتفاع درجة الحرارة والرعشة التي يعاني منها اللاعب إلى الأعراض الطبيعة مصاحبة لجراحة زراعة الشعر التي قام بها اللاعب قبل بضعة أيام حيث أن اللاعب لم يكن على علم بمضاعفات العملية التي أجراها وعندما شعر بالألم تخيل أنه مصاب بالكورونا وذهب إلى المستشفى لكنه خضع لفحوصات طبية وأشعة أثبت سلامته ومن المقرر أن يغادر المستشفى في أقرب فرصة .

لقد تحول فيروس كورونا إلى وباء في الأيام الماضية حيث أصاب العالم كله وتسبب فى شلل في حياة الكثيرين خاصة في مجال الرياضة وكرة القدم التي توقفت مسابقاتها لصالح السلامة العامة بعد إصابة بعض اللاعبين في مختلف الدوريات العالمية والمحلية حيث أن منظمة الصحة أوصت بعزل جميع الحالات التي تم اكتشاف إصابتها بالفيروس حتى ولو كانت حالات في مرحلة مبكرة من الاصابة بالفيروس في المنشآت الصحية لمنع انتقال المرض وتقديم الرعاية المناسبة للمرضى وفيما يتعلق بكرة القدم المصرية فإن توقف نشاط كرة القدم في مصر بعد قرار اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد كرة القدم بتعليق النشاط كإجراء وقائي لمواجهة فيروس كورونا الذي أثر على الرياضة العالمية بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص بدءاً من وقف الجماهير ومنع حضورهم للسيطرة على انتشار فيروس الكورونا .